Google
 
Web freecopts.blogspot.com

This page is powered by Blogger. Isn't yours?

الأربعاء، أبريل 12، 2006

 

عودة مخطوطات الديانة الغنوسية الاثرية الى المتحف القبطى بالقاهرة

[نقلاً عن وكالة رويتر للانباء]
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
القاهرة (رويترز) - أعلنت وزارة الثقافة المصرية يوم الاربعاء استعادة النسخة الوحيدة من الترجمة القبطية للمخطوطات الغنوسية اليونانية عن يهوذا الاسخريوطي من الولايات المتحدة.
ويهوذا أحد التلاميذ الاثني عشر وتقول المخطوطات الغنوسية الاثرية التي كتبت عنه انه لم يخدع المسيح حين سلمه للرومان.
وقال المجلس الاعلى للاثار بمصر في بيان ان 13 مخطوطا تعود الى القرنين الثالث والرابع مكتوبة على ورق البردي باللغة القبطية ومغلفة بغلاف سميك "تبين أنها ترجمة الى اللغة القبطية للوثائق الغونوسية اليونانية الشهيرة عن يهوذا الاسخريوطى والتي تعطي رؤية الغنوسيين عن العلاقة بين السيد المسيح ويهوذا الاسخريوطى ."
وأضاف البيان أن المخطوطات الغنوسية عن يهوذا الاسخريوطى تختلف في بعض التفاصيل عما جاء في الكتاب المقدس بأسفار متى ومرقس ولوقا ويوحنا.
وقال البيان إن هذا المخطوط "يصور يهوذا (على) أنه لم يخدع السيد المسيح ولم يسلمه للرومان نظير 30 قطعة من الفضة بل كان الحواري الطائع الامين الذي قام بهذا العمل طائعا لاوامر السيد المسيح."
ولكن البيان أوضح أن هذا المخطوط غير معترف به من جانب جميع الكنائس المسيحية على مستوى العالم مشيرا الى أن المجمع المقدس الذي انعقد عام 325 ميلادية في آسيا الصغرى أقر بأن اسفار الاناجيل هى الاربعة المقدسة دون غيرها.
ورغم عدم الاعتراف الرسمي التاريخي بهذه المخطوطات وعدم معرفة اسم كاتبها حتى الآن فان البيان أشار الى أنها تعد قيمة تاريخية في حد ذاتها لانها "النسخة الوحيدة المعروفة حتى الان من الاصل المكتوب باللغة اليونانية والذي ظهر عام 180 ميلادية."
وقال زاهي حواس الامين العام للمجلس الاعلى للاثار في البيان ان هذه المخطوطات خرجت من مصر بطرق غير شرعية وأنها اكتشفت في داخل أحد الكهوف بالصحراء المحيطة بمدينة بني مزار بمحافظة المنيا على بعد 200 كيلومتر جنوبي القاهرة حيث عثر عليها فلاح ثم باعها الى تاجر آثار مصري استطاع تهريبها الى الخارج وبعد فشل بيعها قام بتخزينها باحدى الخزائن في بنك أمريكي لمدة عام.
وأضاف أن طريقة التخزين أثرت بالسلب على حالة المخطوطات مشيرا الى أن أحد تجار الاثار اشتراها عام 2000 وباعها الى مؤسسة ميسينس للفن القديم بسويسرا.
وقال البيان إن مؤسسة ناشونال جيوجرافيك دفعت مليوني دولار مناصفة مع معهد ويت الامريكي للاكتشافات الاثرية لترميم المخطوطات وترجمتها واعادتها الى مصر تمهيدا لعرضها في المتحف القبطي بالقاهرة.
© Reuters 2006. All Rights Reserved

Free Copts الأقباط الأحرار

This page is powered by Blogger. Isn't yours?

المقالات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى الموقع
Links
archives
Hit Counter
hit Counter