Google
 
Web freecopts.blogspot.com

This page is powered by Blogger. Isn't yours?

الأحد، أبريل 02، 2006

 

بلطجه نعمان جمعه وتهاون الامن المصرى

القاهرة - اف ب

أصيب 23 شخصا بجروح بالرصاص 1-4-2006السبت حين اندلع شجار في القاهرة بين انصار زعيمين متنافسين على رئاسة حزب الوفد الجديد (ليبرالي), وفق ما افاد مصدر امني. وهاجم حوالي 100 من انصار نعمان جمعة الرئيس السابق لحزب الوفد الذي اقيل في يناير/كانون الثاني, مقر الحزب في حي الدقي وطردوا منه مناصري رئيس الحزب محمود اباظة.
.
وفي ما يتعلق بمواجهات حزب الوفد، قال محمود اباظة أحد المتنافسين على رئاسة الحزب"هذا عمل جنوني", مضيفا ان "شخصا عاقلا لا يمكن ان يفتح النار على صحافيين يقومون بعملهم". وقالت المصادر الامنية ان 23 شخصا, بينهم صحافيان من صحيفة "الوفد", اصيبوا بجروح في اطلاق النار الذي لم تتمكن من تحديد مصدره.
واوردت وكالة انباء الشرق الاوسط المصرية الحكومية ان جمعة اطلق النار بنفسه مع مناصريه على الاشخاص الموجودين في المبنى. وافاد مراسل وكالة الأنباء الفرنسية ان زجاجات حارقة القيت في حديقة المبنى وتدخل رجال الاطفاء لاخماد النار في حضور عناصر قليلة من الشرطة. وبعد الظهر, كان قسم من المبنى قد احترق فيما تمكن مناصرون لاباظة من دخول مقر الحزب الذي خلعت
بعض ابوابه وحطم زجاج نوافذه


وقام انصار اباظة بالدوس على ملصقات قديمة لنعمان جمعة وتمريغها في الوحل. وكان جمعة الذي حل ثالثا في الانتخابات الرئاسية في سبتمبر/ايلول 2005 (2,9% من الاصوات) اقيل من منصبه بناء على قرار من قيادة الوفد الجديد "بسبب التفرد بالقرار واسلوبه المستبد", كما صرح في حينه محمد كامل احد مسؤولي الحزب.
وخلال عملية اقتراع داخل الجمعية العمومية, اختير محمود اباظة مساعد جمعة لرئاسة الحزب. لكن جمعة (71 عاما) الذي تراس الحزب منذ عام 2000 رفض هذا القرار. ويعاني حزب الوفد الجديد ازمة منذ الانتخابات الماضية, الرئاسية ثم التشريعية في نوفمبر/تشرين الثاني والتي فاز فيها الحزب بستة مقاعد فقط من اصل 454 في مجلس الشعب.
وعلق منير فخري عبد النور المسؤول في الوفد الجديد ان "نعمان جمعة فقد اعصابه, وهي الطريقة الوحيدة التي يعرفها لادارة الوضع", متهما مناصري جمعة باطلاق النار. كما اتهم الحزب الوطني الديموقراطي (الحاكم) بتشجيع جمعة على تحريض مناصريه ضد مؤيدي اباظة, لان الحزب الوطني "يريد تدمير الاحزاب السياسية القوية".
واعتبرت عواطف والي عضو اللجنة العليا لحزب الوفد ان نعمان جمعة "سقط سقوطا ذريعا اعتقد انه تصرف يائس لرجل قام بامور معيبة عندما كان رئيسا للحزب ويريد استعادة منصبه باي ثمن حتى لا يتم القضاء على الفساد".



Free Copts الأقباط الأحرار

This page is powered by Blogger. Isn't yours?

المقالات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى الموقع
Links
archives
Hit Counter
hit Counter