Google
 
Web freecopts.blogspot.com

This page is powered by Blogger. Isn't yours?

السبت، مارس 04، 2006

 

الاعلام المصرى المحتاس بين حالة الافلاس و شد الانفاس و إظهار التأييد لحماس

ما أن اُعلن عن قرب حضور البرفيسورة / كوندليزا رايس الى المنطقة للقيام بجولة إخطارات بدول المنطقة
تخطر فيها دول المنطقة بالمواقف الامريكية من الوضع الراهن حتى دخل الشارع الصحفى المصرى فى حالة من الغِليان الشديد و التسابق فى سباب البروفيسورة بسبب صفاقتها الشديدة على حد زعم حتى أكثر الصحفيين المصريين أدبا و رِقة و فى نفس الوقت أتسمت ردود افعال الحكام العرب على الزيارة بمحاولة التضليل حيث ظهر مثلا الرئيس المصرىحسنى مبارك ليقول ان زيارة البروفسيرة كوندليزا رايز للمنطقة سببها هو البحث عن مخرج؟؟؟ بعد ان احست أمريكا بانها فى مأزق [[ تعليق بسيط منى : يا ولداه يا ولداه أمريكا فى مأزق؟؟؟
يبدو ان محمد حسنى مبارك يشعر بالحيرة الرهيبة التى تعانيها امريكا اليائسة التائهة الزائغة فى محاولاتها
الفاشلة فى إقناع حكام العالم الاسلامى بالتنازل بالتكرم بالتفضل بأعلانهم القبول السامى لإستلام المعونة
الامريكية المقدمة لهم هذا العام]] بعد ان وجدت أمريكا نفسها فى مأزق بسبب الوضع فى العراق [[ تعليق
بسيط منى: الوضع فى العراق بالنسبة للتواجد العسكرى الامريكى جيد فقد خلصت العراقيين من حكم
الدكتاتور و من الحكم الطائفى للأقلية العربية السنية و أنشات حكما طوائفيا يقوم على مشاركة كل طوائفه
فى حكمه و إذا كان سنة العراق - مدعومين بالأفغان العرب الذين وطنهم صدام فى بلاده بعد فرارهم من
أفغانستان متعاونا ضد شعبه مع سوريا فى أيام حكمه الاخيرة عندما حولها من اعدى الاعداء الى الصديق
الصدوق - قد إستمرأوا قتل اخوانهم العراقيين لمجرد انهم يعتنقون مذهبا غير "أهل السنة و الجماعة" او
دينا غير "المحمدية"أذا الوض فى العراق ليس مأزقا للأمريكيين بل يعد مأزقا للأغلبية الشيعية التى يجب
عليها ان تتخلص من نفاقها و تظاهرها بأنها على الحياد فى صراع بين السنة و اهل السنة و الجماعة
(أو"التكفيريين" بالمصطلح الشيعى) و بين النصارى الكفرة من جهة أخرى و ان الشيعة لا ناقة لهم فى هذا
الصراع و لا جمل و أعتقد ان الشيعة الآن فى العراق بعد مذبحة نسف مرقدى "الهادى" و "العسكرى" التى
ارتكبها أهل السنة و الجماعة بالاحزمة الناسفة قد تخلصوا تماما من نفاقهم ووجدناهم قد استفاقوا من حالة
الحياد الوهمية التى تمنطقوا بها شهورا و إن غدا لناظره قريب يا أهل السنة و الجماعة فساعتها سيكون
النصارى الكفرة هم المحايدين فى الصراع بين التكفيريين و الشيعة]] و بعد ان وجدت أمريكا نفسها قد
صعدت اعلى شجرة بنجاحها فى تحويل الملف النووى الايرانى لمجلس الامن لأنه لا يوجد تصعيد أكثر من
ذلك فى هذه الدنيا بينما ايران باقية على نهجها المقدس [[ تعليق بسيط منى: بالأمس القريب وقف أسامة
سرايا بهلوان محمد حسنى مبارك الصحفى ليؤكد ان أمريكا فاشلة لا محالة فى تحويل ملف ايران النووى
لمجلس الامن بسبب التأييد البطولى للصين و روسيا لإيران و قد اقسم سرايا بأغلظ الايمان على إستحالة
حدوث التحويل لأن تقارير المجاهد البطل العالم المحمدى الكبير البرادعى كلها فى مصلحة الاشقاء الايرانيين
المجاهدين. و الآن اصبح النجاح فى التحويل هو المأزق؟؟؟]] كما ان امريكا فى مأزق الآن بسبب فشلها فى
محاصرة سوريا [[تعليق بسيط منى: أين انت يا رسم غزالة اللات يرحمك لقد نحروك و قالوا انتحر اين انتم
يا ستين ألف جندى سورى كنتم تذلون شعب لبنان صباح مساء]] كما ان امريكا تجد انها فى مأزق عظيم
بعد نجاح حركة حماس الفلس-طينية فى الوصول للحكم فى قطاع غزة و مناطق السلطة فى الضفة و تجد
أمريكا نفسها مضطرة ان تغير هى قوانينها التى تمنع تمويل المنظمات الارهابية و الدول الداعمة للارهاب
حتى تتمكن من تزويد الشعب العربى الفلس-طينى بالمعونات [[ تعليق بسيط منى: المأزق هو مأزق حماس
التى وجدت ان المشكلة ليست فى امريكا بل فى اليابان المانح النقدى الاكبر للفلس-طينيين التى أعلنت قبل
بدء الانتخابات الفلسطينية عن توقيف معوناتها للمناطق الى ان تتاكد من عدم وصول اى كيانات ارهابية
للحكم هناك حتى لا تصل أموال دافع الضريبة اليابانى لأيدى بن لادن و هنية و الزهار و مشعل و كانت
اليابان هى اول من أتخذ هذا الموقف حتى قبل امريكا بأسابيع و تلاها فى هذا الموقف الاتحاد الاوروبى و
كندا و استراليا و جاءت امريكا خامس دولة فى العالم تتخذ هذا الموقف و لم تكن الاولى و المأزق مأزق
حماس التى تجد نفسها ستدير مناطق بدون أى اموال لديها و هى تعلم ان القابض للمعونات العلنية
الاقتصادية او الانسانية الاسلامية كالقابض على الهواء و الفراغ فنادرا ما تلتزم الدول المانحة الاسلامية
بعُشر ما تعلن التزامها بها فهم لا يتلزمون الا بدعم الارهاب سرا و ليس بإطعام الجياع علنا]]بعد حدوث اللقاءات مع البرفيسورة كوندليزا رايز وجدنا التصريحات العربية كالآتى(1) من مصر :السؤال: هل وافقتم على نصيحة امريكا لكم بعدم منح حماس اى معونات و الاقتصار فقط على المعونات
الانسانية العينية من غذاء و دواء و الا اصبحتم داعمين للارهاب و تسقط عنكم معونات امريكا و الاتفاقات
الاقتصادية التفضيلية معكم؟؟الاجابة لوزير الخارجية المصرية محمد ابو الغيط : لقد طالبنا أمريكا بمنح الفرصة لحماس لتغيير مواقفها
بالتخلى عن الكفاح المسلح(الارهاب باللهجة الحكومية المصرية)[[ تعليق بسيط منى: ابو الغيط يجاوب عن
سؤال آخر غير الذى سؤله و التهرب معناه ان مصر ستتوقف عن تمويل الارهاب الفلس-طينى و شعار
مصر اولا و قبل اى شيئ سينسخ شعار" قَدّرْ مصر" و "دور مصر الاسلامى" و "بلد المائة بليون
مأذنة".......]](2)من اجتماع وزراء خارجية دول الخليج و منظمة المؤتمر الاسلامى و الامين العام للأمم المتحدة بقطر:السؤال: هل وافقتم على نصيحة امريكا لكم بعدم منح حماس اى معونات و الاقتصار فقط على المعونات
الانسانية العينية من غذاء و دواء و الا اصبحتم داعمين للارهاب و تسقط عنكم مساعدات امريكا العسكرية
من عتاد و تدريب و قطع غيار و الاتفاقات الامنية و الدفاعية معكم و معاهدات الدفاع المشترك التى تتعهد
فيها أمريكا بمساعدة نظم حكمكم على البقاء؟؟الاجابة على لسان وزير الخارجية السعودى سعود الفيصل:لا نفهم معنى الفرق بين المعونات الاقتصادية و المعونات الانسانية فهل عندما نمول نقديا انشاء مشروع
لرصف الطرق و اقامة شبكات للصرف الصحى فى مدينة غزة نكون بهذه الطريقة قد قمنا بتقديم معونة
اقتصادية للبنية الاساسية ام نكون قد قدمنا معونة انسانية؟؟؟[[تعليق بسيط منى: سعود الفيصل يقدم اجابة
استعباطية استهبالية نستطيع ان نفهم منها ان الخليجيين يختبرون مدى تشدد امريكا معهم فى تنفيذ
النصيحة التى نصحتهم بها خاصة و انهم لا يحصلون على معونات اقتصادية او اوضاع تجارية تفضيلية
يعتبر الغاؤها و لو ليوم واحد او حتى لساعة واحدة فقط كارثة اقتصادية و ألغاء المعونات العسكرية و
الدفاعية و الامنية لن يكون قرار نهائى فساعتها سيعودون فورا للالتزام بالنصيحة الامريكية و يطالبونها
بالعودة بنفيذ سياسة المعونات العسكرية و الامنية و لكنهم سيكونون تأكدوا من تشدد أمريكا فى تطبيق
نياتها و نصائحها و ألغاء المعاهدات الامنية لمدة يوم او يومين لن يكون كارثة مثل الغاء معونات اقتصادية
و على اى حال المحمديون نادرا ما يلتزمون بتعهداتهم الاقتصادية العلنية تجاه أحد فإلتزامهم الوحيد هو
لدعم الارهاب و ليس لتقديم معونة اقتصادية للبنية الاساسية كما انهم لا يثقون ببعضهم البعض فهم
يعرفون بعضهم البعض حق المعرفة]] .هذا و قد خرجت البروفيسيرة رايز من قطر الى لبنان حيث اجتمعت بالمعارضة اللبنانية المؤيدة لواشنطن ثم
توجهت من هناك الى روما حيث إلتأم برئاستها مؤتمر مباحثات مندوبو الدول المانحة ومنظمات المعونة
الدولية لبحث موضوع المعونة الاقتصادية و الانسانية المستقبلية للفلس-طينيين. و قبل بدء الجلسة ظهر
مندوبو السلطة الفلس-طينية الفتحاوية المنتهية ولاياتها و شرعيتها و فترة حكمها على شاشات التليفزيون
الايطالى يطالبون بمنتهى الجرأة - و كأنهم منفصلين عن العالم و غير دارين بالكارثة الحقيقية التى
أصبحت تهدد مستقبل الفلس-طينيين بوصول حركة ارهابية مجرمة الى السلطة فى المناطق - من أمريكا
و اليابان و الاتحاد الاوروبى توفير 2ر1 مليار دولار على شكل تمويل مالى نقدى صريح بالعملة الصعبة كما
طالبوا و براءة الاطفال فى عيونهم دول العالم الحر كلها بممارسة ضغوط على دولة اسرائيل من اجل رفع
القيود الأمنية التي فرضتها على الفلس-طينيين و توقفها عن التعاون اقتصاديا مع الفلس-طينيين. و أضاف ممثلى السلطة الفتحاوية المنتهية ولايتها و فترة حكمها إن الاحوال الصحية والمعيشية قد
تدهورت بدرجة رهيبة بسبب الانتفاضة المندحرة [[تعليق بسيط منى: هل هذا اعتراف بالجريمة الشنعاء
التى ارتكبها عرفات فى حق الشعب الفلس-طينى بتفجيره لنيران الانتفاضة الارهابية المندحرة؟؟؟؟]].أفاد ممثلى السلطة الفتحاوية المنتهية ولايتها و فترة حكمها فى تصريحاتهم الكثيرة للتليفزيون الايطالى بأن
حركة حماس (الارهابية) ستحتاج على الاقل الى ا1.2 مليار دولار كمعونات لتمويل المشروعات الجديدة
وتغطية مرتبات موظفى السلطة التى تصل الى مائة مليون دولار . و حضر الاجتماع الذى إلتأم الأربعاء
مندوبو أربع وعشرين دولة من الدول المانحة ومنظمات اخرى مثل البنك الدولي بالإضافة الى ممثلين عن
حركة فتح عرفات و دولة اسرائيل. ورأس وفد فتح عرفات السيد/ نبيل شعث. وفى كلمته للمجتمعين قال المحلل الاقتصادى الايطالى فرنسيس كينيدي ان على وفد فتح أن يستجيب
لمشاعر القلق التي أعرب عنها المانحون فيما يتعلق بالشفافية في إدارة المعونات. و كان وزير خارجية
اسرائيل سيلفان شالوم قد أبلغ مراسلى التلفزيون الإيطالي انه سيكشف عن إجراءات ايجابية خلال اجتماع
روما، مشيرا وعوده بأن يتم إخلاء المستوطنات غير المرخص بإقامتها .وقالت ممثلة هيئة الصليب الأحمر انها ستنهي العمل ببرنامجين تديرهما لدعم حوالي خمسين الف عائلة
فلسطينية فقيرة في الضفة الغربية نتيجة نفاذ الاموال المرصودة لتمويل المشروعين . وكانت الهيئة قد بدأت
برنامجي المعونة كإجراء موقت قبل ثماني عشرة شهرا، وقالت انها ارصدتها المالية لن تستطيع إقامة أود
المشروعين للأبد.تلك كانت الاجواء التى تم فيها اجتماع 24دولة مانحة للفلسطينيين برئاسة البروفيسورة /كوندليزا رايز و
لكن حرفا مما ذكرنا لم يلتفت له صحفى او تنشره صحيفة فى الشارع الصحفى المصرى فالشارع الصحفى
المصرى زود من جرعة التضليل أضعافا مضاعفة و رأينا الطبل و الزمر و رقص التنورة و رقص الخيول
و تطويحات الدراويش و حـــــــىّ! مــــــــــــــداااااااااد يا حبيبى يا حسين اللات أكبر العزى منات الثالثة الاخرى و كل الغرانيق العلا إن شفاعتهن لترتجىها هم النصارى الكفرة يدفعون الجزية عن يد صاغرين.............142مليون دولار جزية الاتحاد الاوروبى
و تبقى جزية أمريكا و إسرائيل و سيدفعونها عن يد صاغرين بإذن اللات كل هذا التضليل و الافراح و المقالات التحريضية بينما كان الاجتماع قد خلص إلى ان حكومة فتح
المندحرة يتبقى فى ولايتها شهرين لتسيير الامور قبل تسليم دفة الحكم لحركة حماس الارهابية التابعة
لتنظيم الاخوان الارهابيين المصرى و أنه لا داعى للتوقف عن تمويل السلطة الفلس-طينية خلال شهرى
تسيير الامور و التعجيل بمجيئ ساعة الحقيقة ساعة ان يدرك الارهابى الفلس-طينى انه عليه ان يوفر
لنفسه الطعام قبل ان يوفر لنفسه الحزام الناسف تلك الساعة القادمة لا محالة و لكن فى حينها لذلك فقد
قررت الدول المجتمعة المسارعة بتقديم مبلغ 142مليون دولار تسدد بها السلطة الفتحاوية المندحرة
متأخرات مرتبات موظفيها و متأخرات اقساط المياة و الكهرباء و الغاز التى تحصل عليها السلطة المندحرة
من شركات المياة و الكهرباء و الغاز الاسرائيليةو فيما أبدى مازن سينوقروط عضو وفد الاستجداء الفلس-طينى سعادة منطقية غير مبالغ فيها واصفا القرار
بأنه "قرار حكيم" أرادت حركة حماس الارهابية (التى لا ناقة لها و لا جمل بالاتفاق حيث ان 142مليون دولار لن تكون
أموال نقدية بل فواتير تسدد لشركات السلطة الفلس-طينية مديونة لها و شيكات بإسم موظفى السلطة
السالفة الذكر بقيمة متأخرات رواتبهم) و تنظيم الاخوان الارهابييين المتمكن إعلاميا فى مصر ايهام
الجمهور بأنهما استطاعا تحقيق النصر المظفر على قوى الاستكبار الصليبى النصرانى التنصيرى اليهودى
الصهيونى الكافر و كسرا أنف الاستكبار المشرك و أجبرا أهل الكتاب على دفع الجزية عن يد صاغرين لذلك
فقد رحب المرشد الروحى لتنظيم الاخوان الارهابين فى مصر العنصر الارهابى /محمد مهدى عاكف بأن
القرار يعد فشلا زريعا لكوندليزا رايز التى جاءت للمنطقة وهى متصورة ان المسلمون هم جثة هامدة و غير
قادرين على تهديد المصالح الغربية فى المنطقة و إجبار الغربيين على الركوع للات الخنوع لمطالبهم كما
إعتبر العنصر الارهابى/ محمد مهدى عاكف قرار لجنة الدول المانحة نصرا من عند اللات للمجاهدين فى
فلسطين و للمسلمين أجمعين حيث سقط بهذا القرار حلف الشيطان و ظهر الحق و زهق الباطل ان الباطل
كان زهوقا. بينما وصف العنصر الارهابى /محمود الزهار القرار بأنه يعد "ضربة" للجهود الأمريكية" الرامية
إلى محاصرة المجاهدين المؤمنين فى كل مكان و حين بينما تجاهل التظيمين الارهابيين حماس و الاخوان
الارهابيين حقيقة أن البند الاول للبيان الختامى لإجتماع الدول المانحة (قوى الاستكبار الصليبى النصرانى
التنصيرى اليهودى الصهيونى الكافر) نص على إتفاق الدول المانحة جمعاء على الالتزام بوقف كافة وسائل
الدعم المالي او الاقتصادى او العسكرى او التعاون الامنى او العلمى مع السلطة الفلسطينية بمجرد إستلام
حكومة حماس الارهابية السلطة الفعلية فى المناطق الفلس-طينية مع الاقتصار ساعتها على تقديم العون
العينى الانسانى فى صورة غذاء و دواء فقط و بذلك أستطاعت منظمتى حماس و الاخوان الارهابيين و
اذنابهما الاعلامية من طبالين و زمارين و مُكَبِرين اظهار القرار على انه نصر للاسلام من عند اللات و ان
الحصار على الحركة الارهابية قد مضى و ولىو بعد انتهاء الجلسة و إعلان البيان الختامى سالف الذكر و إلتقاط الصور التذكارية للمجتمعين معا أعلنت
رئيسة الجلسة البرفيسيرة / كوندوليزا رايز بأن الولايات المتحدة ترحب بشدة بالقرارات الواردة بالبيان
الختامى قائلة إن الأموال التى سيقدمها الاتحاد الاوروبى للسلطة الفلس-طينية وفقا لنص القرار ستستخدم
فقط بصورة عينية و ليست نقدية و ستوجه فقط للانفاق على الجوانب الانسانية. بينما أبدى رعنان جيسيت الممثل الرسمي لدولة إسرائيل فى اجتماع الدول المانحة أن صيغة القرارات
الواردة بالبيان و التى تتسم بهدوء اللهجة و توقيتها سيُساء تفسيرهما بشدة فى الشرق الاوسط مما سيعد
من وجهة النظر الاعلامية المحضة رسالة خاطئة مرسلة للعنوان الخطأ فى الوقت الخطأهذا و قد كانت ردود
أفعال اسرائيل فى الفترة الاخيرة متضاربة بالنسبة لمسألة مبغ الخمسين مليون دولار التى تجمعها لتقديمها
للسلطة الفس-طينية شهريا فقد رشح عن مجلس الوزراء الاسرائيلى قرار بتوقف تلك العملية أعقبه قرار
بإستمرارها حتى تسلم الحركة الارهابية السلطة الفعلية أعقبه قرار بإيقافها فورا بعد العملية الارهابية
الاخيرة داخل اسرائيل و مما يجدر ذكره ان مبلغ ال142مليون دولار هو أول معونة مالية تتمكن السلطة الفلس-طينية من أن
تتحصل عليها منذ فوز حماس بالانتخابات. والمعروف أن الاتحاد الأوروبي و اليابان و أمريكا و كندا و
استراليا و الهند و غيرها من الدول الديمقراطية تصنف حماس كمنظمة إرهابية.فى حين تعتبر روسيا هى
الدولة الوحيدة فى الغرب التى لا تصنف حماس وفقا لهذا التصنيف ووفقا للمبعوث الدولي جيمس وولفنسون فإن مبلغا يتراوح بين 50 و60 مليون دولار من تلك المعونة سيتم
اصدار شيكات به لموظفى السلطة لدفع رواتب شهر فبراير فقط بينما ستصدر شيكات بمبلغ مماثل خلال
الاسبوع الذى يليه لتسديد جزء من أقساط ثمن الكهرباء و الغاز للشركات الاسرائيلية التى تغرق السلطة
الفلس-طينية فى الديون لها بينما يتم توجيه المبلغ المتبقى من تلك المعونة العاجلة بشيكات الى مؤسسات
الأمم المتحدة لتوفير معونة مباشرة للفقراء والمحتاجين و المهمشين وكان جاك سترو وزير الخارجية البريطاني قد صرح قبل الاجتماع بأن المطروح أمام الاجتماع هو ما إذا كان
الاتحاد سيستأنف إرسال المعونة للسلطة المؤقتة الحالية التابعة لحركة فتح و أنه لن يقبل ان يتم مجرد
طرح فكرة الاستمرار فى تمويل الفلس-طينيين إقتصاديا بعد ان تتولى حماس السلطة الفعليةوأضاف سترو أن البنك الدولي أوصى باستئناف دفع الأقساط المقرر دفعها للسلطة الفلسطينية الفتحاوية
المؤقتة، وأن هذا هو موقف الحكومة البريطانية. كما دعى البيان الدول الاسلامية بالوفاء بتعهداتها المالية للسلطة الفلس-طينية و ندد بعدم وفاء اى من
الدول الاسلامية بتلك التعهدات رغم ان السلطة الفلس-طينية تمر بأزمة مالية طاحنةكما أكد فيريرو وولدنر المفوض المكلف بمراقبة الاحوال الاقتصادية للسلطة بأن السلطة ستظل تعاني من
مشاكل مالية صعبة حتى بعد حصولها على صفقة اليومو قد أكد البيان على إلتزام الجميع بالموقف المعلن من اللجنة الرباعية لرعاية عملية السلام و الدول المانحة
الكبرى فيما كان الاتحاد الأوروبي بأنه لا تمويل لحكومة تقودها حماس الا بعد ان تعلن الحركة تخليها تماما
عن العنف و قبولها بالالتزامات المتوجبة على السلطة بموجب الاتفاقيات و التعهدات و مشاريع السلام
المبرمة. هذا و كان مسئولى المنظمة الارهابية حماس قد استبقوا الاجتماع بمناشدات للدول المانحة إلى احترام
الخيار الديموقراطي للشعب الفلسطيني بإخياره للمنظمة الارهابية حاكما له . وقال العنصر الارهابى/ خليل
أبو ليلة القيادى بالمنظمة الارهابية حماس لوكالة رويتر للأنباء" نحن بانتظار قيام الاتحاد الأوروبي بموقف
إيجابي حول دعم الشعب الفلسطيني الذي اختار حماس ممثلا له". و طبعا هذه الترهات مردودٌ عليها بأن الشعب الفلس-طينى عندما إختار حماس كان عالما بان الدول المانحة
لن تقدم بنساً واحداً كمعونة لكيان تحكمه منظمة ارهابية و قد إختار الشعب العربى الفلس-طينى حماس و
هو عالما بما يفعله و واضح ان هذا الشعب الأبى يفضل الارهاب على الطعام فهنيئا له بالارهاب فربما يظن
انه سيأكل الاحزمة الناسفة و صواريخ القسام. فهو شعب جباااارين و أمة جباااارين ....صح يا رجاااااال
إيه صح يا أبو عمار!. فالغرب يعترف بحق الشعب العربى الفلس-طينى بإختيار من يشاء حاكما له فتلك
هى الديمقراطية و لكن يتوجب على الشعب العربى الفلس-طينى ان يدرك انه كما أنه هو من حقه ان يختار
من يشاء حاكما له فمن حق الآخرين أختيار من يمولونه بأموال ناخبيهم بحرية و ديمقراطية و دون مصادرة
و اجبار او بكائيات و نحيبيات من أحد فتلك هى الديمقراطية ايضا هذا كان فى روما بينما كانت الاجواء الاعلامية فى مصر مستمرة فى الرقص طربا على انغالم انتصارات
حماس المتوالية بعد ان فتح اللات على الاسلام بنصر تنظيم الاخوان الارهابيين فى الانتخابات البرلمانية
المصرية فإرتفع صوت الطبول أكثر و أكثر و إزدادت قوة نفخ الزُموُر و و زاد إشعال فحم المباخر و إرتفع
دخانها لعباب السماء فغطى على السحابة السوداء بأجواء ايمانية مفعمة بالحبور و رقص التنانير و
تهليلات الدراويش و تكبيرات الحرافيش قد اجمعت الاوسات الديماجوجية الصحفية المصرية و التعبوية
الغوغائية الاعلامية فى مصر على تفسير رواشح زيارة البروفيسيرة /كوندليزا رايز الى الشرق الاوسط و
قرارات مؤتمر المانحين بروما على ان جولة رايز قد فشلت فشل زريعا و ان قوى الصمود المؤمن قد كسرت
أنف قوى الاستكبار الصليبى و قد تجاهلت الاوساط الاعلامية فى مصر تماما تماما التأييد المطلق -وأكرر
المطلق- الذى أبدته الانظمة العربية و الانظمة الاسلامية المجتمع وزراء خارجيتها فى قطر التأييد الكامل
المطلق غير المشروط لسياسة الولايات المتحدة تجاه الملف النووى الايرانى؟؟؟؟ رغم انهم يحرضون جميعا
شعوبهم فى ضد هذا الاتجاه من خلال اجهزة اعلامهم و مٌحللى أمن الدولة فى تلك الدول و لم تذكر صحيفة
مصرية واحدة حرفا عن موضوع الملف النووى الايرانى فى جولة رايز رغم انه من الاكيد ان الهدف
الحقيقى الرئيسى للزيارة كان حصول الولايات المتحدة على تهدات بالتصويت ضد ايران فى جلسات هيئة
الطاقة الذرية و مجلس الامن و إعاقة فتح الموضوع فى الجمعية العامة للامم المتحدة كما تسعى ايرانفمن الملاحظ مثلا ان وزيرة الخارجية الامريكية البرفيسورة /كوندليزا رايز قد شكرت علنا مصر و السعودية
مرارا و تكرارا فى مصر و قطر و السعودية و ايطاليا و قبل الصعود لطائرتها عائدة لبلادها على تأييدهما
المطلق و غير المشروط لتحويل الملف الايرانى النووى نهائيا لمجلس الامن و لفرض عقوبات رادعة على
النظام الايرانى و طبعا لا يمكن إعتبار هذا الموقف مجرد عبارات مجاملة لضيفة عزيزة خاصة و ان زيارة
البروفيسيرة لمصر و السعودية تم استباقها بحملات صحفية عدائية جدا لها فى الصحف المرتبطة عضويا
بدوائر السلطة فى مصر و السعودية بما يوحى بأن النظامين لا يخفيان كرههما الشديد للبروفيسورة و دولتها
.كما انه من الواضح ان النظامين لم يشترطا كما يحدث فى كثير من الاحيان ان تتكتم امريكا اعلان المواقف
التى اعلناها لها فمن الواضح اذا ان النظامين كانا فى وضع ضعيف جدا و دفاعى جدا اما البرفيسورةهذا بينما ركزت الاوساط الاعلامية بشدة و وضعت تحت المجهر المواقف المعلنة للنظامين المصرى و
السعودى من حماس و اغرقت تلك الاوساط نفسها فى تفسيرات متعسفة لنصوص التصريحات حتى
يستطيعوا ان يوصلونا الى ان كلا من مصر و السعودية قد رفضا رفضاً باتاً الموقف الامريكى الاوروبى
اليابانى الكندى الاسترالى من حركة حماس الارهابية فى حين اننا لو راجعنا الموقفين لربما فهمنا عكس
المفاهيم التى تلوى الاوساط الصحفية ذراع حروف الكلمات من أجل ان توصلنا اليها و قد كان الموقفين ظاهرين فى صورة الاجابة على السؤال التالى من وزيرى الخارجية المصرى و السعودى(1) من مصر :السؤال :هل وافقتم على نصيحة امريكا لكم بعدم منح حماس اى معونات و الاقتصار فقط على المعونات
الانسانية العينية من غذاء و دواء و الا اصبحتم داعمين للارهاب و تسقط عنكم معونات امريكا و الاتفاقات
الاقتصادية التفضيلية معكم؟؟الاجابة لوزير الخارجية المصرية محمد ابو الغيط : لقد طالبنا أمريكا بمنح الفرصة لحماس لتغيير مواقفها
بالتخلى عن الكفاح المسلح(الارهاب باللهجة الحكومية المصرية)[[ تعليق بسيط منى: ابو الغيط يجاوب عن
سؤال آخر غير الذى سُؤله و التهرب معناه ان مصر ستتوقف عن تمويل الارهاب الفلس-طينى و شعار
مصر اولا و قبل اى شيئ سينسخ شعار قدر مصر و دور مصر الاسلامى و بلد المائة بليون مئذنة.......]](2)من اجتماع وزراء خارجية دول الخليج و منظمة المؤتمر الاسلامى و الامين العام للأمم المتحدة بقطر:السؤال : هل وافقتم على نصيحة امريكا لكم بعدم منح حماس اى معونات و الاقتصار فقط على المعونات
الانسانية العينية من غذاء و دواء و الا اصبحتم داعمين للارهاب و تسقط عنكم مساعدات امريكا العسكرية
من عتاد و تدريب و قطع غيار و الاتفاقات الامنية و الدفاعية معكم و معاهدات الدفاع المشترك التى تتعهد
فيها أمريكا بمساعدة نظم حكمكم على البقاء؟؟الاجابة على لسان وزير الخارجية السعودى سعود الفيصل:لا نفهم معنى الفرق بين المعونات الاقتصادية و المعونات الانسانية فهل عندما نمول نقديا انشاء مشروع
لرصف الطرق و اقامة شبكات للصرف الصحى فى مدينى غزة نكون بهذه الطريقة قد قمنا بتقديم معونة
اقتصادية للبنية الاساسية ام نكون قد قدمنا معونة انسانية؟؟؟[[تعليق بسيط منى: سعود الفيصل يقدم اجابة
استعباطية استهبالية نستطيع ان نفهم منها ان الخليجيين يختبرون مدى تشدد امريكا معهم فى تنفيذ
النصيحة التى نصحتهم بها خاصة و انهملديهم الحق فى ترف الاختبار لأنهم لا يحصلون على معونات
اقتصادية او اوضاع تجارية تفضيلية يعتبر الغاؤها و لو ليوم واحد فقط كارثة اقتصادية و ألغاء المعونات
العسكرية و الدفاعية و الامنية لن يكون قرار نهائى فساعتها سيعودون فورا للالتزام بالنصيحة الامريكية و
يطالبونها بالعودة بنفيذ سياسة المعونات العسكرية و الامنية و لكنهم سيكونون تأكدوا من تشدد أمريكا فى
تطبيق نياتها و نصائحها و ألغاء المعاهدات الامنية لمدة يوم او يومين لن يكون كارثة مثل الغاء معونات
اقتصادية و على اى حال المحمديون نادرا ما يلتزمون بتعهداتهم الاقتصادية العلنية تجاه أحد فإلتزامهم
الوحيد هو لدعم الارهاب]] .و بينما وفر الاستهبال و الاستعباط و التهرب من تحديد موقف واضح على الصعيد الصحفى فرصة للتفسير
ان النظامين الاكثر دعما للتنظيم الارهابى سيستمران فى دعمه فإننى أجد ان من حقى ان أفسر حالة
الاستعباط و الاستهبال و التهرب الصحفى بعكس ما فسرت الاوساط الصحفية فى المنطقة و لا أظن ان الذى
يتخلى عن الحلم الجهادى الاستشهادى المقدس بتصنيع القنبلة النووية المحمدية سيغامر بتضييع رضا
الشقيق الاكبر من أجل حماس خاصة و أن الدول المحمدية صاحبة تاريخ عريق فى عدم الالتزام بتعهداتها
الانسانية او الاقتصادية العلنية فهى فقط تلتزم بما تتعهد به سرا دعما للارهابو لا اجد دليلا على صحة تفسيرى لمواقف مصر و السعودية و خطأ التفسيرات الصحفية أوضح من الضغوط
الهائلة المعلنة!!! من مصر والمملكة العربية السعودية وحكومات عربية أخرى على حماس للتخلي عن
العنف نهائيا و أعتماد التفاوض اسلوبا وحيدا لحل الصراع فى المنطقة . ولا زال من المنتظر أن تعطي هذه المساعي ثمارها بصورة شبه اكيدة بمجرد ان تشعر حماس بالتعثر الشديد
فى الايام الاولى لممارستها السلطة الفعلية و ساعتها ستقدم مصر و السعودية هذا التحول كهدية عاشق
لأمريكا يثبت بها اخلاصه لمعشوقته ثم يدعون بأن جولة البروفيسيرة رايز فشلت؟؟؟؟ عجبت لك يا زمن!غير ان الحدث الذى جاء خارج السياق و الذى أجج بشدة نيران فحم المباخر و زود حالة الضلال و التيه
و العتامة التى تغطى اجواء الوسط الصحفى المصرى بفعل عباب البخور المقدس الطالع مع اهازيج
المداحين مدد يا أم هاشم مدد يا حسين مــــــــــدااااد يا أهل البيت فى الصحافة المصرية حول
الموضوع الحماسى كان توجيه وزير الخارجية الروسى سيرجيه لا فارووف دعوة رسمية لقيادة منظمة
حماس الارهابية و على رأسها العنصر الارهابى المجرم خالد مشعل لزيارة روسيامنذ أن تلقت الحركة الارهابية المجرمة حماس الدعوة من دولة روسيا الفيدرالية لزيارتها والشارع
الصحفى المصرى تائها مع نشوة الدخان الازرق الخارج من أحجار الحشيش فوق فحم المباخر الدائرة فى
كل ردهات مقرات الصحف المصرية الفسيحة مع حالة طبل و زمر و رقص التنانير و الخيالة و طرب
الدراويش مع رشفات الشاى الاخضر التى تجلى الجناجر بالهتافات بسبب نجاح المجاهدين الاستشهاديين
الفدائيين فى كسر سور المقاطعة الآثمة التى يفرضها العلوج من قوى الاستكبار الصليبى النصرانى
التنصيرى اليهودى الصهيونى الكافر على الخيار الديمقراطى للشعوب المؤمنة برسول الارهاب المبارك و
يمتنعون بذلك عن دفع الجزية عن يد صاغرينو فجأة بالامس فى الثانية عشر ليلا توقفت المحادثات فجأة بعد أن ادرك وزير الخارجية الروسى الساذج
سيرجيه لا فا رووف مع أى نوع من الكائنات يتحدث فقد فوجئ لا فا رووف بأن الحماسيين يتحادثون بغرض
التحادث و ليس بغرض التوصل لاى تفاهمات انهم يتحادثون مع روسيا و هم يظنون ان التحادث هو الغرض
الاسمى و ان ظهور ارهابيو حماس فى صور صحفية مع وزير خارجية دولة من أعظم دول العالم هو نوع
من الدعاية الهامة التى ينفون بها عن انفسهم صفة الارهابى المجرم مطلوب القبض عليه فى جميع انحاء
العالم بينما هم لا يستمعون اصلا لما يقوله لا فا رووف و لا يعيرونه اى انتباه و قد وجد لا فا رووف ان الحديث هو ذلك الحوار الجنان بين خرس و طرشان فهو يتكلم و هم لا يسمعون و
فجاة يشتغل جهاز التسجيل المحمدى الجميل فيرددون عليه نفس مواقفهم التراثية و فيحس لا فا رووف انه
لو كان يكلم الحائط لكان الحائط قد فهم اما هؤلاء فهم لا يفهمون فهم غير مؤهلون الا ليقتلون فعندما قررت روسيا الاجتماع بإرهابيو حركة حماس الارهابية كانت فى قمة السذاجة التى يسميها البعض
تادبا التفاؤل تلك السذاجة هى التى أثارت غضب اسرائيل بشدة لأنها تدرك ان الارهابيين سيفسرون ذلك
ليس على انه محاولة لإصلاح الحركة الارهابية و استتابتها عن دنس الارهاب بل سيفسرون ذلك فقط على
ان روسيا قد انفصلت عن الوسطاء الآخرين المنضوين تحت ما يعرف باللجنة الرباعية.و تنصلت من قرارات
تلك اللجنة بالامتناع عن تمويل سلطة تقودها منظمة ارهابية بالمساعدات الاقتصادية و السياسية و الامنية و
الاكتفاء بالمساعدات الانسانية فقطو قد جاء الاجتماع باردا بشدة و صادما بشدة بالنسبة للروس وقد حثت روسيا حماس فيه على الالتزام التام
بجميع اتفاقات السلام التي وقعتها السلطة الوطنية الفلس-طينية مع إسرائيل، كما طالبتها بالتحول إلى
تنظيم سياسي. فقال وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، لدى بدء محادثاته مع العنصر الارهابى خالد
مشعل، رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إن موسكو "تعول على حماس، بوصفها القوة السياسية
الرئيسية فيقطاع غزة و مدن الضفة الغربية للإسهام في التنفيذ الشامل والتام لجميع الاتفاقات السابقة التى
تنص بوضوح على ان واجبات السلطة الاولى هى تجريد منظمات الارهاب الفلسطينى من السلاح و اما
محاكمة اعضاءها او تسليمهم لإسرائيل و ان الصراع هو صراع على اراضى متنازع عليها بين دولة
اسرائيل بحدودها قبل 5يونيو 67 و السلطة الوطنية الفلس-طينية و ان المفاوضات لا تشمل غير تلك
الاراضى لذا فإنه من المتوجب على حماس ان تعلن توقفها عن ممارسة اعمال الارهاب نهائيا و الاعتراف
بالمفاوضات وسيلة وحيدة لحل النزاع وقال لافروف للحركة إنه نظرا لدورها الجديد فإنه يتعين عليها التغيير
إلى حزب سياسي، وأن يتم تفكيك جناحها العسكرى او دمجه فى قوات الشرطة الفلس-طينية. ورد عليه مشعل و كأنه لم يسمع حرفا مما قاله له لافارووف و كأنه جهاز تسجيل محمدى غبى و بدأ يعلم
روسيا كيف يجب عليها هى ان تدير امورها؟؟؟؟؟و بدا يعطى مستضيفيه الروس تعليماته فقال بلهجة
الآمر الناهى و بطريقة لا تجادل و لا تناقش يا أخ لا فارووف إن حماس "مهتمة بأن تلعب روسيا دورا خاصا
في القضية الفلس-طينية وإنها اى روسيا يجب عليها ان تسعى، مع الحكومة الفلس-طينية الجديدة، إلى
تعزيز الروابط مع حماس أكثر و أكثر وأضاف مشعل أنه يتوجب على الجانب الروسي إتخاذ المواقف التى
تحمي قيادة حماس من المحاكمات و المطاردات و التحقيقات على مستوى العالم أجمع لأن هذا يعتبر صونا
للحقوق المشروعة للشعب العربى الفلس-طيني". و فى حين خرج لا فا رووف بندم كبير و انكسار كبير من المحادثات التى احث انه بقبوله الجلوس مع
ارهابيو حماس قد قدم لهم كل ما كانوا يأملونه دون ان يردوا الجميل بأن يقدموا هم أى شيئ و لو تصريح
واحد يقللون فيه من غلواء ارهابهم فقد خرج الارهابى خالد مشعل بسعادة غامرة و قال امام الكاميرات ان المباحثات كانت بنّاءة ومنفتحة، لكنه
أكد أنه يتعين على اسرائيل الانسحاب حتى حدود عام 1967قبل ان يكون من الممكن النظر فى امر اذا كان
حركته الارهابية ستعترف بمجرد حقها فى الوجود ام لا . واتهم مشعل لدى وصوله إلى موسكو إسرائيل
بتجاهل خطة "خارطة الطريق" للسلام تلك الخارطة التى اصبحت الآن فجأة بعد ان من اللات على الاسلام
بفتح موسكو بإذن اللات أخا كريم و ابن أخا كريم فى حين ان الخطوة الاولى من الخطة التى يتشدق بها
مشعل هى تجريد منظمات الارهاب الفلس-طينى و على رأسها حماس من السلاح تماما و تصفية البنية
الاساسية للارهاب الفلس-طينى وقال مشعل إن وجود إسرائيل هو المشكلة الحقيقية.وأضاف: "لقد رفضت (إسرائيل) خارطة الطريق( التى اصبحت الآن أخا كريم و ابن أخا كريم فى حين ان
الخطوة الاولى من الخطة التى يتشدق بها مشعل هى تجريد منظمات الارهاب الفلس-طينى و على رأسها
حماس من السلاح تماما و تصفية البنية الاساسية للارهاب الفلس-طينى ) و اضاف ان المشكلة الرئيسية
هي احتلال فلسطين من النهر الى البحر (يقصد وجود دولة اسرائيل من حيث المبدأ)وتعد هذه الزيارة الحماسية لموسكو هى الأولى و الاخيرة -كما رشح من مواقف الخارجية الروسية
الغاضبة- التي تُجري فيها دولة مما يعرف باللجنة الرباعية المعنية بالسلام في الشرق الأوسط محادثات
رسمية مع حماس. و كانت تلك الخطوة الرعناء من الخارجية الروسية أثارت جدلا واسعا و شقاقا بين اعضاء اللجنة الرباعية
لرعاية السلام فى الشرق الاوسط فقد إستهجن بشدة باقي أطراف اللجنة الرباعية، وهي الولايات المتحدة
والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي، شق موسكو الصف الدولى كله بتوجيهها دعوة لقيادة الحركة الارهابية
مما يعد "طعنة في الظهر" لعملية السلام و للتوافق الدولى حولها وكانت إسرائيل قد انتقدت روسيا لتعاملها مع منظمة إرهابية". وأثارت دعوة الكرملين لحماس غضب إسرائيل، ودفعت أحد وزرائها إلى وصفها بأنها "طعنة خسيسة في
الظهر". لكن روسيا بررت تصرفها الشاذ بأنها كانت تعتقد انها قادرة على اعادة توجيه الحركة الارهابية و استتابتها
عن الارهاب و ان هذا اكثر ايجابية من عزلها قبل منحها فرصة التوقف عن الارهاب و النتصل منه و نبذه غير أن كل من توقع حدوث اى شيئ ايجابى من اللقاء قد اصابته خيبة امل كبيرة أكبر من خيبة امل
سيرجى لا فا رووف و اصبح من الاكيد أنه لن تحدث اى انفراجة لحالة العزلة التى تعانيها حماس إذ لم تبد
حماس الآن قبل بعد ثانية واحدة من الآن استعدادا واضحا لتغيير كبير في مواقفها. ومع ذلك فقد اقام الشارع الصحفى المصرى الدنيا و لم يقعدها فرحا بهذا الاجتماع الفاشل- الذى تأكد انه
الاخير كما اعلنت روسيا بصراحة و هى تستنكر اسلوب حوار الطرشان الذى اتبعته حماس - هذا الاجتماع
في حد ذاته من وجهة نظر جهابذة التحليل السياسى المصريين يعنى الاعتراف الدولى الاكيد بأن حماس
ليست منظمة ارهابية مجرمة مطلوب القبض على قياداتها فى كل مكان فى العالم وبالنسبة لروسيا، فقد كان هدفها الحقيقى من هذه الدعوة هو الحصول على فرصة لأن تصبح لاعبا رئيسيا
في المنطقة كما أنها ستساعد على استعادة دورها كلاعب دولي.و لكن كل هذه الفوائد كانت مرتبطة بتوقعات
خاطئة من قبل روسيا ان حماس سترد الجميل و تخفف من غلواء تطرفها فى روسيا . ومن جهة اخرى، أعلنت الولايات المتحدة أن السلطة الوطنية الفلس-طينية قد بدات الاستجابة لمطالبتها
بإعادة جميع المبالغ التى حصلت عليها كمساعدات اقتصادية و ليست انسانية قبيل اعلان فوز حماس
بالسلطة وقال ديفيد ويلش، المبعوث الأمريكي إلى الشرق الأوسط، أمام الكونجرس الأمريكي في واشنطن،
إنه تم بالفعل إعادة نحو 30 مليون دولار من أصل 50 مليون دولار. وسترد السلطة الوطنية المبالغ
المتبقية قبل تولي حماس رئاسة الحكومة. بمجرد ان تتمكن من التحصل على اى مبالغ مالية حتى لا
تستولى حماس الارهابية على تلك الارصدة بمجرد توليها السلطة لتنفقها على دعم الارهاب الدولى وقال
ويلش إن واشنطن لن تقدم أي مساعدة إلى حماس، سواء كانت داخل أم خارج الحكومة. لأن الولايات
المتحدة تعتبر حماس منظمة إرهابية. و نعود الآن لساحات الصحافة المصرية مع انفاس الشيشة الشقية الزرقاء و تكبيرات الدراويش و دخان
المباخر و رقصات الخيالة و التنورة و تطويحات الحرافيش و اهل الذكر وأهل الخطوة و مشايخ الطرق
الصوفية و حـــــــــــــــــــــىّ مــــــــــــدااااااااااد يا حبيبى يا حسين

Comments: إرسال تعليق

<< Home

Free Copts الأقباط الأحرار

This page is powered by Blogger. Isn't yours?

المقالات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى الموقع
Links
archives
Hit Counter
hit Counter